Friday, December 21, 2018

علاج الترامادول



علاج الترامادول 225 بات من الأمور التي يمكن السهلة والتي يمكن تحقيقها في الوقت الحاضر.

ولا شك أن الترامادول هو احد الأدوية التي ذاع انتشارها في الفترة الأخيرة، فهو يستخدم لمعالجة الآلام التي تنتج من الجهاز العصبي المركزي، وطريقة عمله تكون مشابهة لطريقة عمل المسكنات المعروفة مثل المورفين والبروفين ولكنه يعمل بشكل أقوى وأسرع ولفترات تدوم وقت أطول، وفى الأغلب يتم صرفه في حالة عدم الاستجابة إلي المسكنات الأخرى العادية.

علاج الترامادول 225

والاستخدام الأساسي له هو في حالة الآلام الشديدة التي تنتج من أمراض السرطان والانزلاق الغضروفي والعظام، وغيرها من الأمراض التي لا يصلح لاستخدامها سوى الترامادول.

ولكن بمرور الوقت أصبح العديد من الأفراد يقدمون إلى تناوله و تعاطيه بكميات كبيرة،ولا شك أن أنواع الترامادول عديدة ومتنوعة ، والأسماء متعددة فمنها امادول، والتامول، والترامال، والترامادول 225.


وتطور الأمر إلى أنه أصبح إحدى البدائل التي لا يستطيع الشباب الاستغناء عنها، وحاز على نسبة كبيرة من حالات الإدمان بين الفئات العمرية المختلفة.
ومع اكتشاف قدرته على  القضاء على سرعة القذف، و إعطاء وقت أطول للفترة الجنسية، أصبح العديد من الرجال لا يستطيعون التخلي عنه.
سنحاول في هذه المقالة أن نلقى الضوء على علاج الترامادول 225، وذلك بأسلوب علمي مفيد.

 ماهو الترامادول 225:

ربما وأنت تسير بين فئ الشباب في أحد الأماكن العامة قد سمعت هذا المصطلح يوما ما دون أن تدري انهم يقصدون نوعا معينا من الترامادول فهم يطلقون عليه لفظ التفاح، واحيانا التفاح الأحمر.
نود أن نؤكد أنه أحد أشد أنواع الترامادول خطورة وتاثيراٌ على فئة الشباب نظرا لارتفاع تركيزه، وخطورة التعود عليه.

سبب تسمية الترامادول 225:

يرجع تسميته بالتفاح أو الترامادول الأحمر وذلك نظرا لان لون حباته هو اللون الأحمر، وهذا هو أكثر ما يميزه من الأنواع الأخرى من الترامادول، ولكن في الحقيقة يوجد نوعان  يطلق عليهم الترامادول الأحمر، وهم مختلفين التركيز:

  • الترامادول الأحمر ذو التركيز 225 مجم، ويسمى بين فئة الشباب والمراهقين باسم التفاح.
  • الترامادول الأحمر ذو التركيز 200 مجم، ويسمى بين فئة الشباب والمراهقين باسم الفراولة.



مشكلة الترامادول 225:

في البداية كان يتم صنع الترامادول داخل مصر، وكان مقتصرا على بعض الشركات التي لها باع طويل في تجارة الأدوية وكان التوزيع يتم بمعرفة وتحت إشراف وزارة الصحة، وخاصة بعد اكتشافها أن هناك بعض الفئات التي تسيء إلى استخدامه وكان العبوات التي تباع تبلغ 50 مجم أو 100 مجم.

لكن مع تطور الصناعة وتبادل الاتفاقيات التجارية، وجدنا أقراص ذات تركيزات عالية مثل الترامادول 200، والترامادول 225، وغيرها من التركيزات، وبالتالي هذا التركيزات زادت من الإدمان، وإقبال الشباب عليها.
ومع تزايد الطلب وانتشار شعبيته بين المدمنين، لجأ العديد من المصنعين  والمهربين، في تصنيعه بدون تراخيص طيبة، مما كان له أكبر الأثر في علاج حبوب الترامادول 225، ويرجع السبب في ذلك أنه فضلا عن خطورة المواد الفعلية التي تدخل في تركيب الترامادول 225، إلا أن الترامادول 225 المغشوش يدخل في تركيبه مواد أكثر ضررا.

وبالتالي عند علاج الترامادول 225، فان المريض يتحمل مشكلتين:

  • الأولي هو إدمانه على عقار الترامادول 225.
  • الثانية هو إدمانه على عقار مغشوش، بمواد كيميائية قد تؤدي إلى الوفاة في أي لحظة.


كما أن أغلب التركيزات تأتي مهربة من دول مثل الصين، والهند، وغيرها من البلدان الأخرىوما يهمنا في هذه المقالة وما سنحاول التركيز عليه هو علاج الترامادول 225، والبدائل الطبيعية التي يمكن أن تستخدم في علاج الترامادول 225.

َ

No comments:

Post a Comment